محمد كمال لطفى الابتدائيه ( بميت عاصم )

رؤيه ورساله المدرسه
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 جنود الله العجيبة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوهند
0
0
avatar

عدد المساهمات : 76
تاريخ التسجيل : 09/05/2010
نقاط : 216

مُساهمةموضوع: جنود الله العجيبة   الخميس أغسطس 12, 2010 6:12 am

جنود الله العجيبة

كل مخلوقات الكون بلا إستثناء جنود الله سبحانه وتعالي سخرها لأداء دور محدد ومرسوم ....

والعجيب في هذه القصص أن جنود الله هذه وسيلة عقاب للعاصين من عبادة..عسي أن يعتبروا

الطوفان
في البدء كان الماء .. وفي النهاية أيضا ... وطوفان الماء هنا سخره الله ليكون

عقابا لقوم نوح علي كفرهم وتجبرهم وطغيانهم فكان العقاب من أبسط ماخلق الله علي وجه الكرة

الأرضية طوي الله به صفحة قائمة في تاريخ البشرية لتكون الأرض وما عليها بعد ذلك للمؤمنين

فقط واستخدام الله الماء كعقاب آيه لاصحاب العقول عسي أن يهتدوا .

الصاعقة
ولكل مجموعة من البشر العقاب الذي يردعه , فقد اختار الله سبحانه الصاعقة لكفر

وجبروت قوم عاد الذين رزقهم الله أجساما قوية ضخمة ومنحهم المال والنعم .... قابلوا إخلاص

النبي هود في دعوتهم للهداية بالتكذيب والايذاء والسخرية .. فمنع الله عنهم المطر سنين طوالا ,

ولما تمادوا في كفرهم أرسل الله عليهم ريحا صرصرا عاتيه وعواصف واعاصير سبع ليال وثمانية

أيام حثوما لم تبق منهم شيئا . وليس أبسط في هذه القصة من الهواء .

الصيحة
القوم هنا هم قبيلة ثمود حيث أشركوا بالله وطلبوا من نبيهم صالح معجزة حتي يؤمنوا

به, فأجابه الله بالناقة الشهيرة ترعي في الارض شريطة ألايمسوها بسوء . وكانت لهؤلاء القوم بئر

فكانت الناقة تشرب منها مقابل أن يأخذوا من لبنها مايشاءون ولكن لأن ليس لعناد هؤلاء القوم

نهاية فقد أصروا علي قتلها فأنذرهم صالح بعذاب الله ولكنهم قتلوها وأرادوا قتله أيضا فأمهلهم الله

ثلاثة أيام يأتهم بعدها العقاب فتمادوا في سخريهم منه بعد مضي الأيام الثلاثة , وفي اليوم الرابع

ومع شروق الشمس جائتهم صيحة من السماء ارتجفت لها الأرض رجفة شديدة فامتلأت قلوبهم

بالرعب حتي ماتوا ولم يبق علي وجه الأرض سوي صالح والمؤمنين معه .

جنود الله العجيبة

المعجزة
النبي هنا هو سيدنا ابراهيم عليه السلام .. والمعجزة هي النار التي أراد قومه إحراقه

بها عقابا له علي تحطيم آلهتهم والسخرية منها .. ألقوه في حطب ظلوا يشعلونه أيام عديدة ,

ووقفوا يترقبون . وعندما انطفأت النيران كان ابراهيم لدهشتهم حيا لم تتأثر حتي ملابسة بالنيران

التي كانت أحد جنود الله .

السيل
عندما اغتر أهل سبأ بما منحهم الله من نعيم في الارض ورزق وفير وعبدوا الشمس

والاصنام .. أرسل الله عليهم سيلا أطاح بسد مأرب الذي طالما تباهوا به .. فدمر بيوتهم واشجارهم

وثمارهم ولم يعد في سبأ سوي شجر كثير الأشواك .

الزلزال
قدر ضخامة الإثم يكون الحدث .. فقارون المنتمي لبني إسرائيل الشهير بأموالهم التي

امتلاءت بها خزائنه لدرجة احتياج لعدد ضخم من الرجال الأشداد لحمل مفاتيحها ... جحد بنعمة ربه

وظن أنه فوق رقاب البشر أجمعين فكان يخرج علي رأس موكب مزدانا بأفخر الثياب والجواهر في

حراسة رجال أشداء .. كفر وتجبر وطغي في الأرض , فكان عقاب الله بزلزال عظيم ابتلع قارون

وأمواله وأعوانه ليكون عبرة للبشر أجمعين .

جنود موسي
لم تكن لسيدنا لموسي معجزة واحدة ولكن الله سخر له جنودا تعضده ..

الطوفان
الذي دمر الاخضر واليابس , والضفادع التي تخرج من الطعام , والقمل , والدم يحيطهم في

كل مكان , والعصا التي تتحول إلي ثعبان مرة وتشق البحر مرة أخري .. وفي كل مرة كان القوم

يذهبون إلي موسي ليدعوا ربه يرفع عنهم العذاب , ويستجيب لهم موسي ولكنهم لايؤمنون , فكانت

نهايتهم آخر الأمر غرقا في مياه البحر هم وفرعون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
امال الرفاعى
0
0
avatar

عدد المساهمات : 336
تاريخ التسجيل : 11/02/2011
نقاط : 358
العمر : 17
الموقع : محمد كمال لطفى الرفاعى

مُساهمةموضوع: رد: جنود الله العجيبة   الخميس مايو 16, 2013 4:45 pm

جميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جنود الله العجيبة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محمد كمال لطفى الابتدائيه ( بميت عاصم ) :: منوعــــــات اعجبتنـــــى :: الخيمــــــــه الرمضــــــــــــــــــــانيه-
انتقل الى: